< ![endif]-->
 
 
 
الجمعة 30 شعبان 1438 / 26 مايو 2017
في


الأخبار
أخبار النادي
الشعلة تهنأ ابنها الدكتور عبدالله البرقان بهذه الثقة
الشعلة تهنأ ابنها الدكتور عبدالله البرقان بهذه الثقة
البرقان في أول تصريح له بعد اختياره رئيا للجنة الاحتراف
بعد تعيينه رئيسا للجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين

27 جمادى الأول 1434 05:48
جاء تعيين أبن الشعلة وممثلها الدكتور عبدالله البرقان رئيسا جديدا للجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين خبرا مفرحا للإدارة الشعلاوية فقد كان البرقان قد حظي بقبول كبير من رياضيي الخرج عامة والمنتمين للشعلة على وجه الخصوص نظير سمعته الطيبة واخلاقه العالية واخلاصه في العمل . وخاصة أنه قد سبق للبرقان ان لعب للفريق الكروي الشعلاوي قادماً من الهلال ثم تولى المهام الادارية للفريق. وجاء هذا التعيين بعد فوزه بالانتخابات كدليل كبير على تميز الدكتور البرقان .

والإدارة الشعلاوية تهنأ الدكتور عبدالله البرقان على هذه الثقة وتتمنى له التوفيق والسداد .

image

هذه الصورة أثناء تكريم الشعلة له بمناسبة فوزه بالانتخابات بحضور محافظ الخرج السالم






ووصف رئيس لجنة الاحتراف الجديد الاتحاد السعودي الحالي بأنه &quot; إتحاد اللوائح والأنظمة&quot;. وأكد في أول تصريح له بعد إنتخابه أن لجنته ستقدم مشروعها كاملا فيما يخص مواكبة اللائحة الدولية مرفقا بها لائحة تفسيرية بما لايترك أي مجال للاجتهاد من أي أحد، بل إن أصغر رياضي يستطيع فهم المواد، وأضاف&quot;سنميز مرحلتنا بأن تكون اللوائح واضحة، لأنه في السابق حتى القانونيين يظهرون في الإعلام مختلفين حول بعض البنود&quot;.

وكان البرقان يتحدث مساء أمس الأحد لبرنامج (القصة من الداخل) في القناة الرياضية بعد اجتماع اتحاد القدم بثلاث ساعات الذي تم فيه اختيار رؤساء اللجان، مبينا أن دقة المعايير أدت إلى أن يكون هناك اختيار لبعض الرؤساء من خارج مجلس الاتحاد، بل إن اللجنة الفنية والإحصاء لم يتم اختيار رئيس لها لعدم وجود من تنطبق عليه المعايير.

وأشار إلى أن رئيس اللجنة الطبية هو الدكتور صالح الحارثي من خارج المجلس رغم وجود الدكتور خالد المرزوقي الذي اختير رئيسا للجنة الدولية،وكذلك اللجنة الإعلامية اختير لها الأستاذ محمد القدادي من خارج المجلس.

وحول آلية اختيار أعضاء اللجان قال البرقان &quot;سيقدم كل رئيس ضعف العدد المطلوب لاختيار نصفهم مع الرئيس، مثلا في لجنة الاحتراف سأقدم ثمانية أسماء وفق معايير ملائمة سيختار المجلس نصفهم، أحدهم يكون نائبا&quot;.

وأكد أنه منذ رشح نفسه لعضوية اتحاد القدم وهو يعمل على أن يقدم خدمة مميزة في مجاله التخصصي من خلال عمله السابق لثماني سنوات في الهلال، وحضوره ورش العمل في الاحتراف ودراسته التخصصية في الاحتراف حتى الدكتوراه، والكتاب الذي ساهم في إصداره باللغتين العربية والانجليزية ووزعته رابطة دوري المحترفين على جميع الأندية.

واستغرب أن يردد هذا العضو هلالي أو نصراوي أو اتحادي أو أهلاوي، وقال &quot;أنا معروف لدى الجميع بأني كنت لاعبا هلاليا، ولكنني ولدت في الخرج والتحقت بمدرسة الهلال آنذاك، وختمت مشواري في الشعلة، وعملت في الهلال مسؤول احتراف ثماني سنوات وهي من أجمل أيامي حيث واصلت دراستي العليا ماجستير ودكتوراه في الاحتراف على حساب أعضاء شرف الهلال، والأهم هنا العمل المنصف والعادل واللوائحي، والأستاذ أحمد عيد معروف أنه كان حارس الأهلي ورأس النادي، والآن هو رئيس اتحاد القدم، وقبل ذلك خالد التركي لاعب النصر رأس لجنة الاحتراف، نحن رياضيين ونعمل بما تقتضيه المصلحة العامة معه زملائنا في اللجان بكافة الأعضاء&quot;.

وكشف أن أغلب التهاني التي وصلته قبل مجيئه للبرنامج وبعد الاجتماع مباشرة من غير الهلاليين ومن النصر، وزاد :أنا هلالي في الملعب لكن خارجه وفي عملي لا بد أن أكون نظاميا، ونحن قبل ذلك نعمل وفق الشريعة السمحة، لا الدين ولا الأخلاقيات تسمح بغير ذلك، ونسأل الله التوفيق&quot;.

واستعاد تاريخ لجنة الاحتراف مبينا أنها بدأت في عهد الأمير الراحل فيصل بن فهد – رحمه الله، وكان عرابها الدكتور صالح بن ناصر والدكتور عبدالفتاح ناظر – رحمه الله، ورأسها الدكتور صالح، ثم جاء بعده الدكتور خالد التركي، ثم عبدالله الدبل – رحمه الله، ثم عادت للدكتور صالح بن ناصر قبل أن يستقيل هذا الموسم. مبينا أن المصلحة العامة تقود العمل. وأوضح أنه سيبدأ مهامه فعليا نهاية الموسم.

وحول منافسة الدكتور عبدالرزاق أبو داود له على رئاسة اللجنة وما دار في الاجتماع، قال &quot;أولا أنا من ينافس الدكتور عبدالرزاق الذي هو قامة كبيرة ولديه خبرة واسعة في مجال الرياضة، ولو رشح نفسه رئيسا لاتحاد القدم لحظي بتأييد أيضا مثله مثل الأستاذ أحمد عيد، وهو رجل رياضي عالي القيمة، لكن في شؤون الاحتراف أنا تخصصت وهذا مجالي ولن أخدم في غيره، بينما الدكتور أبوداود يستطيع العمل بكفاءة في أي مجال آخر بالاتحاد.

وختم البرقان حديثه بنفي إعادة المادة 18 من لائحة الاحتراف وقال&quot;لايمكن فهي في الأصل كانت ضد اللاعب الذي لابد أن يكون حرا آخر ستة أشهر من عقده، وهذا الأمر أعرفه جيدا منذ كنت مسؤول احتراف في الهلال.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3456


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google



تقييم
1.00/10 (9 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.